حذر خبراء من أن ولاية ريو غراندي دو سول بجنوب البرازيل، قد تواجه فيضانات شديدة لأسابيع مقبلة، الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم معاناة نصف مليون ساكن أرغمتهم الفيضانات المدمرة، على مغادرة منازلهم.

اعلان

وغمرت المياه هذا الأسبوع،  أجزاء كبيرة من عاصمة الولاية بورتو أليغري، بما في ذلك المطار، الذي سيظل مغلقاً “إلى أجل غير مسمى”.

وذكر بيان أن “العمليات في مطار بورتو أليغري لا تزال مُعلقة إلى أجل غير مسمى. حالياً، لا يتوفر لدينا تقديراً للأضرار الناجمة عن الفيضانات. بعد أن تنحسر المياه، سنكون قادرين على تقييم تأثيراتها على البنية التحتية للمطار بالتفصيل”.

وقال الدفاع المدني في تحديث، السبت، إن عدد القتلى ارتفع إلى 155 شخصاً، بينما لا يزال كثيرون آخرون في عداد المفقودين. كما نزح أكثر من نصف مليون شخص.

وقال الحاكم إدواردو ليتي إن التقديرات الأولية للأضرار تشير إلى أن إعادة البناء ستتكلف ما لا يقل عن 19 مليار ريال برازيلي (3.7 مليار دولار)، وفقاً للتقارير.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.