ويعد هذا جزءًا من برنامج التدريب العسكري المشترك بين الصين ومنغوليا “Steppe Partner-2024″، والذي يمثل أيضاً أول تدريب مشترك بين القوات البرية للبلدين.

اعلان

ذكرت قناة “سي.سي.تي.في” الصينية الرسمية، أن الصين ومنغوليا، أجرتا تدريباً عسكرياً مشتركاً بالذخيرة الحية في جنوب شرق منغوليا، الجمعة.

وركزت المناورات على تدريب قدرات القيادة والتنسيق ودعم الجيشين في المكافحة المشتركة للجماعات المسلحة غير الشرعية.

ويعد هذا جزءًا من برنامج التدريب العسكري المشترك بين الصين ومنغوليا “Steppe Partner-2024″، والذي يمثل أيضاً أول تدريب مشترك بين القوات البرية للبلدين.

ويتكون هذه التدريب المشترك من ثلاث مراحل هي: نشر القوة وتجميعها، والتدريب المشترك، وانسحاب القوات، وفقاً للقناة الصينية الرسمية.

ونشر الجيش الصيني طائرات بدون طيار ومركبات هجومية ومركبات مشاة وأسلحة ومعدات أخرى لتنفيذ عمليات استطلاع وضربات دقيقة على أهداف في مناطق مختلفة.

ويصادف هذا العام الذكرى الـ75 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومنغوليا، وكذلك الذكرى العاشرة لإقامة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وسيستمر التدريب المشترك حتى أواخر شهر آيار/ مايو، وسيركز على القيادة والتنسيق والدعم بين الجانبين في المكافحة المشتركة للجماعات المسلحة غير الشرعية.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.