وقد تم طرح عدة أسباب لتفسير هذه الظاهرة، مثل نقص الأكسجين المرتبط بكثافة مجموعة الأسماك، أو إطلاق المياه المشعة مؤخرًا من محطة فوكوشيما للطاقة النووية.

اعلان

جرفت الأمواج آلاف أسماك السردين والماكريل إلى شاطئ يزيد طوله عن 800 متر. هذا ما اكتشفه سكان مدينة هاكوداته الواقعة في جزيرة هوكايدو اليابانية يوم الخميس 7 ديسمبر، حسبما ذكرت الصحف اليابانية.

وعلى الرغم من أن أسباب هذا الحدث لا تزال مجهولة، إلا أن باحثًا يابانيًا من معهد هاكوداته لأبحاث مصايد الأسماك طرح عدة فرضيات. ربما تكون الأسماك قد استنفدت نفسها أولاً في محاولة الهروب من الأنواع الأخرى.

هل السبب هو المياه الباردة ؟

أيضًا قد يكون من نقص الأكسجين المرتبط بحركة هذه المجموعة الكبيرة من الأسماك. وأخيرا، أشار تاكاشي فوجيوكا إلى أن الوقائع حدثت خلال فترة هجرة سمك السردين نحو الجنوب، وأضاف أنه من الممكن أن يكونوا قد دخلوا فجأة إلى المياه الباردة، مما أدى إلى نفوقهم.

ودعت السلطات المحلية السكان إلى عدم تناول الأسماك الجانحة. وتم حشد الموارد البشرية لمحاولة إزالة الحيوانات النافقة. وفي الواقع، وفقًا لتاكاشي فوجيوكا، فإن تحللها يمكن أن يقلل مستويات الأكسجين في الماء ويكون له عواقب ضارة على البيئة البحرية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.