أعلن برنامج جدة التاريخية تدشين فعاليات «بلد الفن» في الفترة 7 ديسمبر – 9 مارس، تحت شعار «العودة إلى الأمام»، ويهدف من خلالها إلى إحياء الأهمية التاريخية لجدة البلد، بتنظيم من مؤسسة أثر الأهلية وبمشاركة كلٍّ من المعهد الملكي للفنون التقليدية، وزاوية 97، وصوت البلد وشركاء البلد من مؤسسات وشركات ومحلات تجارية، في إطار التعاون بينهم؛ لتعزيز الاقتصاد المحلي للبلد وجعلها واجهة سياحية ثقافية اقتصادية.

ويسعى «بلد الفن» من خلال اللغة العالمية للفن، إلى تعزيز المشهد الثقافي للمملكة، وتقديم تجارب حسيّة فريدة، وزيادة الوعي وحثّ الزوّار على زيارة جدة التاريخية، من خلال تقديم أشكال الفنون؛ إذ سيقدم «بلد الفن» أربعة معارض فنية، وبرامج موسيقية، وعروضاً مسرحية متنوعة، إضافة إلى مجموعة من المطاعم المحلية المتألقة، والزيارات المدرسية لإثراء الطلبة بالمحتوى الفني.

من جانبه، أكد المشرف العام على برنامج جدة التاريخية عبدالعزيز إبراهيم العيسى، أن هذا التدشين الطموح لـ«بلد الفن» يهدف إلى تعزيز التفاعل الثقافي في جدة التاريخية، ويجعل من المنطقة وجهة ثقافية وبيتاً إبداعيّاً كبيراً، لتكون مركزاً جاذباً للأعمال وللمشاريع الثقافية، ومقصداً لروّاد الأعمال، ضمن سعي برنامج جدة التاريخية إلى المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وفي السياق ذاته، أوضح رئيس مجلس أمناء مؤسسة أثر الأهلية حمزة صيرفي أن «بلد الفن» تأتي في قلب أهداف المؤسسة في تعزيز دور الفن في المجتمع، والعمل مع شركائها على خلق برامج مستدامة لدعم الفنانين، ودعم المسيرة الفنية للمملكة العربية السعودية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.