أعرب سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، خلال اتصال هاتفي اليوم مع ماورو فييرا وزير خارجية جمهورية البرازيل الاتحادية، عن خالص تعازيه ومواساته في ضحايا الفيضانات التي شهدتها البرازيل مؤخراً وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكد سموه وقوف دولة الإمارات إلى جانب البرازيل الصديقة للتخفيف من حدة الآثار الناجمة عن الفيضانات معربا عن تمنياته للشعب البرازيلي دوام السلامة والرخاء.

وبحث سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وماورو فييرا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وأكد سموه عمق العلاقات بين البلدين وما تشهده مسارات التعاون الثنائي من نمو وتطور مستمرين في إطار الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية البرازيل الاتحادية.

من جانبه، أعرب ماورو فييرا عن عميق شكره وتقديره لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على مبادراتها الإنسانية النبيلة تجاه البرازيل ودعمها للمتضررين من الفيضانات والأمطار التي شهدتها البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.