أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي أن أكثر من 7000 موظف وإداري ومهندس وإشرافي تعاملوا مع عدد من الأضرار المتفاوتة ببعض المدارس الحكومية بسبب الأحوال الجوية التي شهدتها الدولة مؤخراً، وأكدت المؤسسة أنها تمكنت خلال 5 أيام فقط من رفع جاهزية استقبال الطلبة من 10% إلى 93% في مختلف المدارس الحكومية مؤمنة عودة الطلبة والكوادر التدريسية إلى مدارسهم وفق أعلى معايير السلامة والأمان.

 وأكد المهندس محمد القاسم، مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، خلال زيارته لعدد من المدارس الحكومية لتفقد سير العمل على جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة وذلك بفضل دعم القيادة الرشيدة وتوجيهاتها ومتابعتها المستمرة وتقديمها كافة سبل الدعم  والإمكانيات اللازمة للتعامل مع ما نتج عن الحالة الجوية الاستثنائية التي أثرت على الدولة خلال الفترة الماضية بما يضمن سلامة الجميع.

وأشاد بجهود فرق المؤسسة التي عملت منذ اللحظة الأولى بشكل استباقي للتعامل مع الحالة الجوية حيث شكلت المؤسسة فرقاً ولجاناً لدراسة وضع المدارس ووضع خطة للمدارس المتضررة وتشكيل فريق من المهندسين وفرق صيانة لزيارة المدارس من أجل العمل على رفع جاهزيتها لاستقبال الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية في أسرع وقت.

 

وبين أن سلامة الطلبة والكوادر التربوية تعتبر على رأس أولويات المؤسسة، حيث عملت الفرق على تأمين الطلبة وكافة العاملين عبر تفعيل أنظمة الدراسة والعمل عن بعد، فيما كانت فرق العمل المعنية متواجدة في الميدان للتعامل مع أية تحديات تمهيداً لانتظام الدراسة في كافة المدارس الحكومية.

وتوجه مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بالشكر والتقدير لكافة الفرق والشركاء من مختلف الجهات، الذين عملوا في ظل هذه الظروف الاستثنائية لتأمين سلامة الطلبة والكوادر التربوية والتعليمية وجميع العاملين في الميدان التعليمي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.