أبرمت «الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب» بدبي مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي للمرأة لتعزيز مجالات التعاون والمشاركة في المنتديات المتخصصة وتبادل أفضل الممارسات.

يأتي إبرام المُذكرة في إطار توجيهات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، سُمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بتعزيز الشراكات الحكومية للمؤسسة، ما يسهم في دعم الجهود الحكومية الرامية للارتقاء بالقدرات المهنية والقيادية للمرأة، ومشاركتها في صُنع المستقبل.

جرى توقيع المُذكرة في مقر الإدارة العامة للإقامة وشُؤون الأجانب بدبي من قبل ُكل من مديرها العام، الفريق محمد أحمد المري، ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة والعضو المُنتدب، منى غانم المري، وتهدف إلى دعم وتشجيع المرأة في جميع المجالات ضمن الخطط الاستراتيجية لحكومة دبي من خلال تعزيز أواصر التعاون والشراكة الاستراتيجية المُثمرة وتبادل المعرفة والخبرات، وتوفير الفرص المتبادلة لمشاركة موظفات الطرفين في المُؤتمرات والمُنتديات التي تخُصّ كل منهما، خاصة المُتعلقة بالكفاءات القيادية.

وقال الفريق محمد أحمد المري إنَّ دعم إقامة دبي للمرأة يعكس التزامها الراسخ بتعزيز دور العنصر النسائي في المجتمع، وتوفير البيئة المناسبة لتحقيق طموحاتهنّ وتطلعاتهنّ، مُشيراً إلى أن المرأة تُعتبر شريكاً حيوياً في تحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي ويساهم دعمها وتمكينها في خلق بيئةٍ أكثر تنافسية وتنوعاً وأن تقديم الدعم لها يعكس رؤية دبي الرائدة في تعزيز المساواة وتحقيق التنمية الشاملة”.

قال إن إبرام مُذكرة التفاهم يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الإدارة العامة للمضي قُدماً في تمكين ودعم المرأة وتوفير الفرص المواتية التي تعكس قدراتها وإمكاناتها.

بدورها، أكدت سعادة منى المري رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة العضو المنتدب أن هذه المُذكرة ستضيف آفاقاً جديدة للتعاون والشراكة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في مجال دعم المرأة، تماشياً مع محاور وأهداف استراتيجية عمل المؤسسة المُتعلقة ببناء القدرات وتطوير القيادات النسائية وترسيخ بيئة العمل المُمَكِّنة للمرأة وتعزيز جودة حياتها، والتي تسعى المؤسسة من خلالها، بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص، إلى ترسيخ مكانة دبي بين المدن الرائدة الصديقة للمرأة على مستوى العالم، وتعزيز حُضور المرأة الإماراتية في المحافل الدولية وزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني.

تشمل أوجه التعاون وفقاً لمذكرة التفاهم تعزيز مجالات التعاون والتنسيق في الدورات التدريبية الداخلية والخارجية التي ينظمها كل منهما و الهادفة إلى بناء القدرات والكفاءات الوظيفية، بما يشمله ذلك من توفير الفرص المُلائمة لمشاركة موظفات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في المُلتقيات والمؤتمرات وورش العمل التخصصية التي تُنظّمها مُؤسسة دبي للمرأة، والاستفادة من المدربين والاستشاريين والخُبراء في هذا المجال، وتبادُل الدراسات والبحوث بين الطرفين إضافةً إلى توفير باقات عضوية خاصة من نادي دبي للسيدات لموظفات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.