قال مسؤول في شرطة مدينة سول الأربعاء إن الشرطة الكورية الجنوبية تحقق فيما إذا كانت مجموعة متسللين إلكترونيين من كوريا الشمالية حصلت على معلومات عن تكنولوجيا دفاعية من بينها ليزر مضاد للطائرات، بحسب تقرير نشرته وكالة رويترز.

وقال جيونغ جين رئيس فريق شرطة العاصمة سول الذي يحقق في القضية، إن التحقيق الذي يجري بالتعاون مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي يهدف إلى تحديد مدى أهمية البيانات التي حصلت عليها مجموعة المتسللين المعروفة باسم “أندارييل”.

وأدرجت وزارة الخزانة الأميركية مجموعة أندارييل عام 2019 كمجموعة قرصنة ممولة من كوريا الشمالية ومتخصصة في تنفيذ عمليات تسلل إلكتروني خبيثة تستهدف الشركات الأجنبية والوكالات الحكومية وقطاع الدفاع.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية هذا الأسبوع أن البيانات تضمنت أسرارا عسكرية مهمة لكوريا الجنوبية.

وقال بيان سابق للشرطة إن الجهات المستهدفة تضمنت شركات دفاعية ومعاهد أبحاث وشركات أدوية كورية جنوبية، وأضاف أن المتسللين سرقوا نحو 250 ملفا، وهو ما يعادل 1.2 تيرابايت من المعلومات والبيانات.

وتُحمّل كوريا الجنوبية متسللي كوريا الشمالية مسؤولية ارتكاب هجمات إلكترونية أسفرت عن سرقة ملايين الدولارات على الرغم من أن بيونغ يانغ نفت سابقا تورطها في جرائم الإنترنت.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.