يبحث المنتخب الأسترالي لكرة القدم عن لقبه الثاني في كأس أمم آسيا 2023، إذ شارك “الكنغر” في نهائيات البطولة القارية 4 مرات وفاز بلقبها مرة واحدة كانت بنسخة 2015 والتي أقيمت على أرضه وبين جماهيره.

وتستضيف قطر النسخة الـ18 من التظاهرة الكروية القارية بين 12 يناير/كانون الثاني والعاشر من فبراير/شباط 2024.

ويلعب منتخب أستراليا في المجموعة الثانية إلى جانب أوزبكستان وسوريا والهند.

وانضم إلى الاتحاد الآسيوي عام 2006، وبعدها مباشرة شارك في كأس آسيا نسخة عام 2007، وودع البطولة من ربع النهائي بالخسارة من اليابان بركلات الترجيح.

وفي نسخة عام 2011 التي أقيمت في دولة قطر، بلغ منتخب أستراليا المباراة النهائية، وخسرها أيضا من اليابان. قبل أن يستعيد عافيته في المشاركة الثالثة، حين توج باللقب على أرضه عام 2015، بعد الفوز في النهائي على كوريا الجنوبية.

وفي الظهور الرابع، اكتفى منتخب أستراليا بالوصول إلى ربع النهائي نسخة عام 2019، بعدما أُقصي على يد الأردن بهدف وحيد.

وفي بطولة أوقيانوسيا، غاب منتخب أستراليا عن النسخة الأولى من المسابقة التي أقيمت في نيوزلندا عام 1973، وشارك في باقي نسخ البطولة حتى عام 2004، قبل أن يتحول إلى القارة الآسيوية.

وفي مشاركاته الست، توج المنتخب الأسترالي بلقب كأس أوقيانوسيا 4 مرات (أعوام 1980 و1996 و2000 و2004) بينما حل وصيفا في النسختين المتبقيتين عامي 1998 و2002.

تأسيس الاتحاد الأسترالي

تأسس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم بشكل رسمي عام 1961، وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد ذلك بعامين، ثم حصل على عضوية اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم عام 1966، قبل أن ينضم رسميا إلى الاتحاد الآسيوي في الأول من يناير/كانون الثاني 2006.

ويشير الموقع الرسمي لمنتخب أستراليا إلى أن الفريق خاض مباراته الرسمية الأولى في 17 يونيو/حزيران 1922، ويومها خسر “الكنغر” من نيوزلندا 1-3.

فاز كريس نيكو بانتخابات رئاسة مجلس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2018. وأنهى نيكو، الذي يعمل محاميا، فترة امتدت 15 عاما من هيمنة عائلة لوي على هذا المنصب.

أبرز اللاعبين التاريخيين في أستراليا

يتصدر تيم كاهل قائمة هدافي منتخب أستراليا التاريخيين برصيد 50 هدفا، أحرزها في 108 مباريات دولية.

كما يبرز اسم هاري كيويل، الذي اختير أفضل لاعب في تاريخ أستراليا في تصويت الجماهير عام 2012.

وإلى جانب هذين النجمين، لمعت أسماء الحارس مارك شوارزر (الأكثر مشاركة بقميص المنتخب بـ109 مباريات) ومارك بوسنيتش وكريغ جونستون، وماركو بريشيانو، ولوكاس نيل، وغيرهم.

أبرز اللاعبين الحاليين

  • الحارس ماثيو رايان (ألكمار الهولندي).
  • غريغ غدوين (الوحدة السعودي).
  • نيستوري إيرانكوندا (المنتقل إلى بايرن ميونخ).

كأس القارات

بفضل ألقابه في قارة أوقيانوسيا، شارك منتخب أستراليا في بطولة كأس القارات 4 مرات، كان أبرز إنجازاته فيها وصوله إلى نهائي عام 1997، الذي خسره بنتيجة كبيرة أمام البرازيل بـ6 أهداف نظيفة.

وبعد 4 سنوات، رد منتخب أستراليا اعتباره أمام نظيره البرازيلي في نسخة 2001، بعدما فاز عليه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بهدف شاون مورفي.

وبعدها ظهر منتخب أستراليا مرتين في كأس القارات، وذلك في ألمانيا عام 2005، وروسيا عام 2017، وودع المنافسات من دور المجموعات.

مشاركات أستراليا في كأس العالم

أسهم انضمام أستراليا إلى الاتحاد الآسيوي في تطور أداء منتخب “الكنغر” وأصبح دائم الحضور في نهائيات كأس العالم، واستطاع في نسخة 2022 تكرار إنجاز عام 2006 بالتأهل للدور الثاني.

ولم يكن منتخب أستراليا يملك تاريخا ناصعا في كأس العالم، خلال فترة تمثيله قارة أوقيانوسيا، إذ اكتفى بالتأهل مرة واحدة إلى المونديال.

لكن بعد الانضمام إلى الاتحاد الآسيوي، أظهر “الكنغر” الأسترالي وجها مغايرا، وزاحم منتخبات القارة الصفراء، بل انتزع بطاقة التأهل في جميع النسخ منذ عام 2006 حتى 2022.

تأهل منتخب أستراليا لأول مرة إلى نهائيات كأس العالم، في نسخة ألمانيا عام 1974، وفيها ودع المنافسة من دور المجموعات.

وغاب المنتخب الأسترالي عن المونديال حتى عاد في نسخة ألمانيا 2006، وبعدها شارك في المونديال 6 مرات على التوالي.

وكان الظهور الأفضل للأستراليين في مونديال ألمانيا 2006، حين بلغوا الدور ثمن النهائي، ثم ودعوا أمام إيطاليا، بطلة تلك النسخة.

وكرر الأستراليون الإنجاز في مونديال قطر، واستطاعوا انتزاع المركز الثاني من المجموعة الرابعة التي كانت تضم فرنسا (بطلة مونديال 2018) والدانمارك وتونس، واللافت أن منتخب “الكنغر” -كما حصل في المونديال الألماني- خسر 1-2 أمام منتخب الأرجنتين الذي توج لاحقا بلقب المونديال القطري.

مباريات أستراليا في المجموعة الثانية بكأس آسيا 2023

  • 13 يناير/كانون الثاني 2024: أستراليا X الهند (ملعب أحمد بن علي).
  • 18 يناير/كانون الثاني: سوريا x أستراليا (ملعب جاسم بن حمد).
  • 23 يناير/كانون الثاني: أستراليا x أوزبكستان (ملعب الجنوب).

مدرب منتخب أستراليا

تولى غراهام أرنولد تدريب منتخب أستراليا، خلفا للهولندي بيرت فان مارفيك، بعد انتهاء مشاركة “الكنغر” في نهائيات كأس العالم 2018.

وسبق لأرنولد أن عمل في منتخب أستراليا، في موقع مساعد المدرب فرانك فارينا، في الفترة بين عامي 2000 و2005، ثم مع الهولنديين غوس هيدينك وبيم فيربيك.

كما تقلد منصب المدرب المؤقت مدة عام واحد، قاد فيه منتخب أستراليا إلى ربع نهائي كأس أمم آسيا 2007.

وقاد أستراليا إلى ثمن نهائي مونديال 2022، وخسر أمام منتخب الأرجنتين بطل النسخة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.