توج الملاكم الأوكراني ألكسندر أوسيك بطلا للعالم للوزن الثقيل بلا منازع بفوزه على البريطاني تايسون فيوري في النزال الذي جمع بينهما مساء السبت على حلبة “المملكة أرينا” بالعاصمة السعودية وسط حضور جماهيري كبير ضمن فعاليات موسم الرياض.

وحافظ أوسيك على سجل خال من الهزائم ضمن بطولة العالم للوزن الثقيل ليفرض نفسه ملك الوزن الثقيل، وحصد الأحزمة الأربعة في معركة توحيد الألقاب لأهم المنظمات العالمية في عالم الملاكمة وهي:

  • الجمعية العالمية للملاكمة
  • المجلس العالمي للملاكمة
  • الاتحاد الدولي للملاكمة
  • المنظمة العالمية للملاكمة.

وبدا أن فيوري فرض هيمنته بعد مضي النصف الأول من النزال، لكن أوسيك استعاد اتزانه قبل أن تصبح الأمور تحت سيطرة الملاكم الأوكراني خلال الجولة التاسعة.

وفي النزال الذي حضره عدد من الشخصيات الرياضية والفنية، كان الحذر واضحا من الملاكمين مع تبادل تسديد اللكمات المتتالية، وما إن دخلا الجولة الثالثة حتى حاول فيوري تسديد ضربات بشكل أكبر مع مراوغة واضحة من أوسيك وتدخل كبير من الحكم لفك الاشتباك غير القانوني.

واستمر الحذر من جانب الملاكمين لكن وسط أفضلية واضحة لفيوري، حتى الجولة الثامنة التي دخلها أوسيك بهجوم قوي منذ البداية انتعشت فيها آماله وسط صيحات الجمهور، وواصل حتى الجولة الـ11 بنفس القوة بعد أن كاد يحسم النزال في الجولة العاشرة التي سقط فيها فيوري مما جعل الحكم يقوم بالعد حتى عاد الملاكم البريطاني من جديد للنزال.

وشهدت الجولة الأخيرة تبادلا للضربات ومحاولات مبكرة للحسم، لكن قرار انقسام الحكام الثلاثة جاء لصالح فوز أوسيك بالنزال بحكمين مقابل حكم واحد.

حرب أوكرانيا

وبعد الهزيمة، قال فيوري إن التعاطف مع أوكرانيا كان السبب وراء منح الحكام منافسه (أوسيك) فوزا بالنقاط بفارق ضئيل في نزالهما على اللقب الموحد لوزن الثقيل.

ودعا الملاكم البريطاني إلى إقامة مباراة إعادة على الفور.

وقال فيوري في مقابلة بعد النزال داخل الحلبة “أعتقد أنني فزت بالمباراة. أعتقد أنه فاز في قليل من الجولات لكني فزت في أغلبها.. بلاده في حالة حرب والناس يتعاطفون مع البلد الذي يخوض حربا، لكن لا تقعوا في الخطأ، لقد فزت بهذه المواجهة”.

وأضاف فيوري الذي لم يُهزم من قبل “سأعود. لدي شرط إعادة المباراة”.

وقال المروج فرانك وارين في الحلبة إن إقامة نزال آخر بين فيروي وأوسيك أمر مؤكد.

وأضاف وارين “هذا ما ينص عليه العقد. وهذا ما يريده. هذا ما يطالب به ويدعو إليه أوسيك.”

وبعد نزال مثير استمر 12 جولة حقق فيه كل من الملاكمين نجاحا، ستتاح للكثير من عشاق هذه الرياضة العنيفة فرصة رؤيتهما يتنافسان مجددا خاصة بعد أن نجح أوسيك في تحويل دفة المواجهة لصالحه.

وقال فيوري “سنعود إلى عائلاتنا وسأقابله مجددا في أكتوبر/تشرين الأول. عليكم الاطمئنان، سنعود. أرى أني ربحت النزال لكني لن أجلس وأبكي وأختلق الأعذار. سنلعب مجددا”.

وردا على سؤال بشأن إمكانية مواجهته فيوري مجددا، جاء رد أوسيك (37 عاما) واضحا، حيث قال “نعم. بالطبع”.

وهذا هو أول نزال لتوحيد الأحزمة العالمية بالوزن الثقيل منذ 25 عاما، ليصبح أوسيك أول بطل عالمي موحد للوزن الثقيل منذ أن حقق البريطاني لينوكس لويس الإنجاز ذاته عام 1999 بفوزه على الأميركي إيفاندر هوليفيلد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.