دخل رائد الفضاء الروسي أوليغ كونونينكو التاريخ بتحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأيام التي يقضيها رائد فضاء خارج الأرض، متجاوزا الرقم القياسي السابق لمواطنه غينادي بادالكا البالغ 878 يوما و11 ساعة و30 دقيقة.

وحقق كونونينكو هذا الإنجاز خلال مهمته الحالية على متن محطة الفضاء الدولية التي بدأت في سبتمبر/أيلول الماضي ومن المقرر أن تستمر لمدة عام، وهو ما يسمح له بتعزيز رقمه القياسي.

وتتوقع وكالة الفضاء الفدرالية الروسية روسكوزموس أن يصل كونونينكو إلى إجمالي 1000 يوم في الفضاء في 5 يونيو/حزيران 2024، وعند الانتهاء من رحلته وانقضاء سنة كاملة في 23 سبتمبر/أيلول 2024، سيكون إجمالي وقت رحلته 1110 أيام.

ومنذ بدء رحلات الفضاء في منتصف القرن الماضي، هيمن رواد الفضاء الروس التابعون للاتحاد السوفياتي على الأرقام القياسية لمدد رحلات الفضاء، إذ يحتلون المراكز الثمانية الأولى لأطول مدد زمنية يقضيها رائد فضاء بعيدا عن الأرض.

وتحتل بيجي ويتسون رائدة الفضاء التابعة لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” الترتيب التاسع بعد مكوثها لـ675 يوما في الفضاء على فترات متقطعة.

ويحمل رائد الفضاء الروسي فاليري بولياكوف الرقم القياسي لأطول رحلة متواصلة في الفضاء بعد قضائه 438 يوما متتاليا على متن محطة الفضاء الروسية مير خلال عامي 1994 و1995.

وتمثل مهمة كونونينكو الحالية رحلته الفضائية الخامسة، إذ يعمل مهندس طيران في “البعثة 70” لمحطة الفضاء الدولية، ومن المقرر أن يتولى منصب القيادة في وقت لاحق من هذا الشهر عندما يعود القائد الحالي في المحطة أندرياس موجينسون إلى الأرض مع بقية طاقم “سبيس إكس 7”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.