أحبطت السلطات في الكونغو الديمقراطية محاولة انقلاب. وقال متحدث باسم جيش الكونغو في كلمة متلفزة، اليوم (الأحد): إن القوات المسلحة أحبطت محاولة انقلاب تورط فيها مقاتلون كونغوليون وأجانب.

وكان دوي إطلاق نار سمع في عاصمة الكونغو، عندما اشتبك مسلحون يرتدون الزي العسكري مع حارس سياسي بارز في حي بالقرب من القصر الرئاسي في كينشاسا.

وتعرض مقر إقامة نائب رئيس الوزراء السابق فيتال كاميرهي في كينشاسا، لهجوم شنه مسلحون، لكن حراسه تصدوا لهم. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الهجوم أدى لمقتل 3 أشخاص. وكشفت وسائل الإعلام المحلية هوية المهاجمين، مؤكدة أنهم جنود كونغوليون.

ولم يتكشف بعد ما إذا كانوا يحاولون اعتقال كاميرهي، وهو مرشح لمنصب رئيس الجمعية الوطنية في الكونغو بالانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها أمس (السبت)، لكنها تأجلت بسبب خلاف داخل الحزب الحاكم.

وقُتل ضابطا شرطة وأحد المهاجمين في تبادل إطلاق النار الذي بدأ نحو الساعة 4:30 صباحًا في المنزل الواقع في شارع تشاشي على بعد كيلومترين (1.2 ميل) من القصر الرئاسي.

يذكر أن الفترة الماضية شهدت عدة انقلابات عسكرية في دول أفريقية من بينها النيجر ومالي وبوركينا فاسو.

من جهتها، حذّرت السفارة الأمريكية في كينشاسا من التطورات الأمنية في الكونغو.

وأوضحت بيان على صفحتها الرسمية أنه حدث إطلاق نار بالعاصمة الكونغولية، ودعت السفارة مواطنيها إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية، ومتابعة وسائل الإعلام المحلية للحصول على التحديثات، وأيضا مراجعة خطط الأمان الشخصية الخاصة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.