حذف الممثل الأمريكي جيمس وودز، تغريدة كان قد طالب فيها بإبادة الفلسطينيين، وأعلن خلالها رفضه لوقف إطلاق النار في غزة قبل قتل سكان القطاع «جميعا».

وكان الممثل الأمريكي وودز، قال في تغريدة عبر حسابه بمنصة «إكس» (تويتر سابقًا): «لا لوقف إطلاق النار(في غزة). دون اتفاق. ولا غفران»، مضيفا هاشتاغ: «اقتلوهم جميعا».

إلا أن الهجوم الذي شنه عليه مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دفعته إلى تعديل هذه التغريدة، مكتفيًا بإعادة نشر الصورة التي كان قد أرفقها بتعليق الإبادة.

وتأتي هذه التدوينة كرد على صورة نشرها أولي لندن، الناشط الذي اشتهر بإجراء جراحات تجميلية متعددة تهدف إلى جعله يبدو مثل جيمين، عضو الفرقة الكورية الجنوبية، تظهر مجموعة من المناصرين للقضية الفلسطينية، «يدوسون على جرو يلبس العلم الإسرائيلي وربطت ربطة عنق حول رقبته بالعلم الفلسطيني».

ويعد رأي وودز، ليس المرة الأولى التي ينشر فيها منشورات داعمة لإسرائيل، وتدعو إلى العنف ضد الفلسطينيين.

التصريح المتطرف ضد الفلسطينيين، يأتي بعد أيام من تعليق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشاركة عضو في الحكومة ينتمي إلى أقصى اليمين من المشاركة في اجتماعات الحكومة، لإشارته إلى أن إسقاط قنبلة نووية على غزة “أحد الاحتمالات” عندما سئُل في مقابلة إذاعية.

وفي راديو “كول بيراما”، وهي محطة إذاعية دينية، سُئل وزير التراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو، عما إذا كان ينبغي إسقاط قنبلة نووية على قطاع غزة، فأجاب: “هذا أحد الاحتمالات”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2023 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.