قال أستاذ العلاقات الدولية د. طارق فهمي، إن الإرادة السياسية بشأن تبادل الأسرى مع حركة حماس غائبة الآن عن إسرائيل بسبب الخلافات داخل مجلس الحرب.

وأضاف فهمي، بمداخلة لقناة الحدث، أن الموقف الإسرائيلي الآن بين تباين وتضارب بشأن الإفراج عن الأطفال والنساء، لعدم وجود موقف موحد بهذا الشأن داخل مركز الحرب الإسرائيلي.

وأردف، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأعضاء مجلس الحرب لم يحسموا حالة الإنقسام الداخلية، والتحفظ الآن في إسرائيل ليس بشأن صفقة تبادل الأسرى، ولكن الأزمة حول عدم وجود خطة أو رؤية شاملة لدى الاحتلال في ظل ضغوط داخلية يتعرض لها نتنياهو.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.