عبدالله الراكان

في أجواء من الفرح والسعادة، ووسط متابعة أمنية من رجال «الداخلية»، شهد شارع الخليج العربي احتفال جموع من المواطنين والمقيمين بالأعياد الوطنية التي انطلقت هذا العام تحت شعار «عز وفخر»، متوجة بالمسيرة الجماهيرية التي أسهم التعاون بين «الداخلية» و«الدفاع» و«الإطفاء» و«الصحة» في إنجاحها بشكل لافت، كما قدمت الفرق الشعبية عروضا وأعمال تجسد أهمية التمسك بالروح الوطنية واستذكار ما قدمه الآباء والأجداد من تضحيات. وشاركت وزارة الدفاع بمعداتها العسكرية في الاحتفال بفعاليات وأنشطة متنوعة عند أبراج الكويت واستعرضت بعض آلياتها وشاركت في عدد من الـ «بوثات» بوجود فرقة موسيقى الجيش النحاسية، حيث تواجد عدد من الضباط أمام آلياتهم لشرح طريقة عملها والإجابة عن الاستفسارات التي طرحها الجمهور. كما شهدت الاحتفالات العديد من المسيرات وفرق مختلفة من عدة جهات، وأصحاب الهوايات من مربي الطيور النادرة، ومشاركة مجموعة من الفنانين والرسامين الذين قدموا العديد من اللوحات المعبرة عن الولاء للوطن ولصاحب السمو. وعبر عدد من المشاركين عن فرحتهم بالأعياد الوطنية التي تعيشها البلاد، مجددين العهد والحب والولاء للوطن، ومستذكرين في تصريحات لـ «الأنباء»، نعمة الاستقلال والتحرير، مطالبين الكويتيين بالوقوف صفا واحدا لمواجهة التحديات. وفي هذا السياق، قال مساعد الظفيري انه يشعر بسعادة في جو يملؤه المرح والبهجة والسرور، إلى جانب العديد من الأنشطة والبرامج المتنوعة.

بدوره، قال عبدالرحمن الشمري انه سعيد بالمشاركة هذه السنة مع عائلته في احتفالية أعيادنا الوطنية، رافعا أسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الأمير والحكومة والشعب الكويتي المعطاء، داعيا الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

من جانبه، قال خالد الصالح: ان الاحتفالات هذا العام مختلفة عن الأعوام السابقة من ناحية الحضور الكثيف ومنع بعض المظاهر السابقة مثل استخدام بالونات ومسدسات المياه.

وكان اللافت خلال المسيرة ومنذ بداية تجمع الناس الالتزام الكبير من الجميع بالتعليمات سواء من حيث عدم استخدام أدوات رش المياه أو البالونات وكذلك التزام قائدي المركبات بالمسارات المحددة وعدم وجود تجاوزات.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.