جددت جمعية المهندسين الكويتية، مواقفها الثابتة إزاء القضية الفلسطينية حتى التحرير، وأن مساندتنا للأشقاء في قطاع غزة مستمرة على الصعيدين المادي والمعنوي.

وقال عضو مجلس إدارة الجمعية م.علي محسني: إن الجمعية ومع مرور 200 يوم على طوفان الأقصى والعدوان المستمر على أشقائنا في القطاع وعلى فلسطين العزيزة فإننا نجدد دعوتنا إلى كل شرائح وفئات المجتمع إلى المشاركة في حملة «معكم حتى التحرير» التي أطلقتها مؤسسات في المجتمع المدني الكويتي وستتوج فعالياتها اليوم الثلاثاء.

وذكر محسني أن جمعية المهندسين الكويتية لم تكن بمنأى عن أية فعاليات أو مناشط مناصرة للأشقاء في فلسطين الحبيبة وهي مستمرة في ذلك حتى إنهاء هذا العدوان والنصر القريب إن شاء الله وتحرير كامل التراب الفلسطيني، لافتا إلى أن الجمعية قامت بفتح مقر جديد للأشقاء قي اتحاد المهندسين الفلسطينيين منذ فترة وجيزة وأنها تنسق مع الأشقاء في تنظيم حملات معنوية ومساعدات عينية.

وأشار إلى أن الجمعية استقبلت نقيب المهندسين الفلسطينيين في الكويت أكثر من مرة ونسقت معه المواقف، لافتا إلى نجاح الجمعية في حشد جهود المهندسين العرب لمناصرة الأشقاء بالتعاون مع الأمانة العامة لاتحاد المهندسين العرب والمساهمة ببعض التجهيزات لوفود هندسية بالتعاون مع الأشقاء.

وطالب جميع شرائح المجتمع الكويتي إلى المساهمة والمشاركة في الفعاليات التي تطلقها حملة «معكم حتى التحرير» تمهيدا لتتويجها في يوم مرور 200 يوم على العدوان الغاشم يوم الثلاثاء، مضيفا أننا كشريحة من شرائح المجتمع المدني الكويتي ماضون في تأكيد وتجديد التزامنا والذود عن الأشقاء الفلسطينيين بكل ما أوتينا ووضع كل إمكانياتنا وقدراتنا لمناصرة الإخوة في غزة وذلك من منطلق موقف الكويت الثابت والأبدي لدعم ومناصرة القضية والشعب الفلسطيني.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.