نظمت وزارة الخارجية دورة تعريفية بقرار مجلس الأمن رقم (1325) المعنون (المرأة والسلام والأمن) بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) وتستمر يومين تحت اشراف مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الإنسان السفيرة الشيخة جواهر ابراهيم الدعيج وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية.

وذكرت الوزارة في بيان صحافي أن هذه الدورة تأتي انطلاقا من إيمان الكويت الراسخ بأهمية دور المرأة في تحقيق السلام والأمن وبمشاركة ممثلي أعضاء اللجنة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن (1325).

وأشار البيان إلى أن الدورة التدريبية تأتي كذلك في إطار الجهود الحثيثة والمستمرة التي تبذلها دولة الكويت لتعزيز دور المرأة في تحقيق السلام والأمن ايمانا منها بأهمية مشاركة المرأة الفاعلة في بناء مجتمعات آمنة ومستدامة.

ونوه بجهود الكويت في مجال حقوق الإنسان المنبثقة عن اللجنة الدائمة لمتابعة تنفيذ الخطة الخمسية وبرنامج عمل الحكومة ممثلا في إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية.

وبين أن الدورة تهدف إلى تبادل الخبرات والآراء حول أفضل السبل لتنفيذ القرار (1325) على المستوى الوطني ما يمهد الطريق لفتح آفاق جديدة لتعزيز مشاركة المرأة في عمليات السلام وبناء مستقبل أكثر أمانا وازدهارا.

وأوضح أن الدورة تهدف أيضا إلى تعزيز الوعي بأهمية دمج قضايا المرأة في جميع مراحل منع النزاعات وحفظ وبناء السلام من خلال تعزيز قدرات المشاركين على فهم أحكام قرار مجلس الأمن (1325) وتطبيقها على أرض الواقع بما يتماشى مع التزامات دولة الكويت الدولية وتعهداتها.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.