أكد رئيس لجنة جائزة التميز الاعلامي العربي ممثل دولة الكويت حمد البدري حرص اللجنة على تشجيع الأعمال والمواد الاعلامية التي من شأنها تعزيز ودعم منظومة العمل الاعلامي العربي المشترك.

وقال البدري في تصريح لـ «كونا» خلال ترؤسه اجتماعا للجنة في مقر جامعة الدول العربية ان رئاسة دولة الكويت للجنة يبرز مدى اهتمامها برفع مستوى الوعي الاعلامي لدى المتلقي العربي.

واعتبر ان الجائزة وضعت لتشجيع العاملين في مجال الاعلام على تقديم ما هو بناء وذو رسالة سامية، مبينا ان دولة الكويت برعايتها المالية للجائزة تؤكد ضرورة تكريم ودعم الانتاج الاعلامي الهادف سواء المقروء او المسموع او المرئي خصوصا الموجه لخدمة القضايا العربية وتعزيز العمل العربي المشترك.

ولفت البدري إلى الفئات التي تمنح الجائزة لأجلها والمقسمة إلى عشر فئات تشمل الصحافة والتلفزيون والاذاعة والاعلام الرقمي مع توسيع نطاقها هذا العام لتضم «اعلام الأزمات والكوارث والمخاطـــــر» وذلك اتساقا مع ما تشهده المنطقة العربية من أزمات مع استمرار عدوان الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة وتدهور الأوضاع الإنسانية في الأراضي العربية المحتلة.

وأوضح ان عدد الأعمال المعروضة على اللجنة وصل إلى 100 عمل في مختلف فئات الجائزة، مشيرا إلى ان هذه الأعمال جاءت ضمن ترشيحات تقدمت بها الدول الأعضاء.

وذكر البدري ان اجتماع اللجنة يركز على فحص هذه الأعمال ومدى مطابقتها لشروط الجائزة من أجل اختيار الأفضل للفوز بالجائزة، لافتا إلى حرص اللجنة على ان تكون عملية التحكيم وفق معايير موضوعية. وأشار إلى اعلان اسماء الفائزين بالجائزة خلال انعقاد الدورة الـ 54 لمجلس وزراء الاعلام العرب، معربا عن توقعاته بأن تسهم الجائزة في تقديم أعمال اعلامية مميزة نظرا لما تحمله من قيمة مادية ومعنوية.

وتضم اللجنة بالإضافة إلى الكويت التي تترأس الجائزة السعودية والبحرين والعراق وسورية وجيبوتي والصومال والسودان ومصر والمغرب.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.