عقد مجلس أسر اللاعبين بالأولمبياد الخاص الكويتي اجتماعه الأول بمقر نادي الطموح الرياضي والذي تم خلاله انتخاب صديقة الأنصاري رئيسا للمجلس ود.علي الدشتي نائبا، وعضوية كل من: علي عيسى دشتي، نور بسام محمد، مريم أحمد الكندري، زينب جاسم المعيلي، تقوى صادق النجار، وسيمه موسى المتروك وفهد رمضان سعود العنزي.

وبهذه المناسبة، أعربت صديقة الأنصاري التي تشغل أيضا منصب نائب رئيس أول مجلس إقليمي لأسر اللاعبين بالأولمبياد الخاص للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن شكرها لأعضاء المجلس على الثقة الغالية لتولي هذه المسؤولية، مؤكدة حرصها والأعضاء على بذل قصارى الجهد لترجمة أهداف المجلس بتعزيز دور الأسرة ومشاركتها الفاعلة في دعم اللاعبين وتهيئة البيئة الملائمة لتمكينهم من الاستمرارية والتألق والإنجاز، لما تمثله الأسرة كقوة دفع حقيقية في حياة لاعبي الأولمبياد الخاص.

وأوضحت أن الاجتماع ناقش العديد من المحاور أبرزها أهمية تكثيف التوعية بأنشطة الأولمبياد الخاص، واستقطاب الأسر للانضمام إلى البرنامج وتبادل الأفكار التي تسهم في زيادة الأنشطة الرياضية والاجتماعية الدامجة للاعبين، مشيرة إلى أن الرياضة كانت وستظل البوابة الأساسية لإحداث تغيير جذري في حياة أولادنا من ذوي الإعاقة الذهنية، وان ممارستهم الرياضات المختلفة تسهم بصورة كبيرة في اندماجهم مع المجتمع.

وأضافت أن المجلس ناقش العديد من الرؤى والمقترحات المتعلقة بالدمج المجتمعي والتعليمي، وبرامج التدريب على المهارات الحياتية والحماية الشخصية للاعبين، وزيادة فرص بناء الصداقات، وتعزيز المواقف والسلوكيات الإيجابية، وزيادة المشاركة في الرياضات الموحدة وتطوير فرص القيادة والعمل التطوعي، بالإضافة إلى الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي بتسليط الضوء على اللاعبين وأسرهم، ومناقشة قضاياهم وتبادل الأفكار والتجارب بما يكفل تأمين جودة الحياة لهذه الشريحة الغالية من أبنائنا.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.