نظَّمت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، ممثلةً في أكاديميتها، أمس، برنامجًا تدريبيًا يستهدف بناء قدرات 25 من قادة وزارة الإعلام والهيئات الإعلامية التابعة لها: هيئة الإذاعة والتلفزيون، وهيئة وكالة الأنباء السعودية، والهيئة العامة لتنظيم الإعلام، على استخدامات تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي وفق أفضل الممارسات العالمية، ضمن سلسلة من البرامج التي ستنظمها على عدة مراحل لمختلف المستويات المهنية، وذلك في إطار التعاون المشترك بين «سدايا» ووزارة الإعلام. وشارك في البرنامج كبار المسؤولين في وزارة الإعلام والهيئات الإعلامية.

ويهدف البرنامج، الذي يستمر حتى 30 أبريل الجاري، إلى تعزيز استفادة الكفاءات الوطنية في الإعلام من تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي بما يكفل إيجاد بيئة تنافسية في سوق القطاع الإعلامي، والارتقاء بالممارسة الإعلامية من خلال توظيف استخدامات هذه التقنيات المتقدمة في الإعلام، وتمكينهم من وضع وتنفيذ إستراتيجية البيانات والذكاء الاصطناعي، وتعزيز دورهما في وضع السياسات والإجراءات ذات العلاقة بكل جهة إعلامية، فضلًا عن مواكبة التطور السريع في مختلف المجالات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات.

ويشمل البرنامج موضوعات مهمة في علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، منها: مفهوم الذكاء الاصطناعي وتقنياته المستخدمة ذات الأثر على حياتنا اليومية، لاسيما في المجال المهني مثل: تعلم الآلة والتعلم العميق، ومعالجة اللغات الطبيعية، إضافة إلى الآثار المترتبة على استخدامه في القطاعات المختلفة، وأهمية البيانات من خلال محورين أساسيين هما إستراتيجية إدارة البيانات والآثار الناتجة على استخدام أدوات تحليل البيانات في القطاع العام، وتطوير نماذج الذكاء الاصطناعي عبر معرفة المبادئ والسياسات والممارسات، إضافة إلى تحديد المخاطر والحد منها في تطوير نماذج الذكاء الاصطناعي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.