انطلق في مركز الحرب الجوية والدفاع الصاروخي بقاعدة الظفرة الجوية في الإمارات العربية المتحدة، التمرين الجوي المختلط «علَم الصحراء» بمشاركة القوات الجوية الملكية السعودية وقوات عدد من الدول الشقيقة والصديقة، ويستمر ثلاثة أسابيع.

وأكد قائد مجموعة القوات الجوية المشاركة في التمرين المقدم الطيار الركن عادل بن سعيد أبو ملحة أن الاستعدادات للتمرين تمت بكل احترافية وعلى أعلى درجات السلامة المتبعة في مثل هذه التمارين، بالاستعداد والتخطيط والاستفادة من الدروس السابقة للتمارين المماثلة.

وأشار إلى أن القوات الجوية تشارك بستّ طائرات مقاتلة من منظومة «ف – 15 إس أي» بكامل أطقمها الجوية والفنية والمساندة.

وقال أبو ملحة إن مشاركة القوات الجوية في التمرين تهدف إلى تبادل الخبرات العسكرية في مجال التخطيط والتنفيذ في بيئة مشابهة للحرب الحقيقية، ورفع الجاهزية والكفاءة القتالية للأطقم الجوية والفنية المساندة، إضافة إلى تعزيز العلاقات الدولية مع الدول المشاركة.

وأضاف أن التمرين الذي يشارك فيه عدد من الدول بداية بالدولة المستضيفة الإمارات، عُمان، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، وكوريا الجنوبية، سيشهد رحلات منوعة ومختلفة من أبرزها عمليات جوية مضادة دفاعية وهجومية، وعمليات الإسناد الجوي القريب، وعمليات البحث والإنقاذ القتالي.

وكانت مجموعة القوات الجوية المشاركة في التمرين قد وصلت إلى الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي، وكان في استقبالها لدى وصولها قاعدة الظفرة الجوية الملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية بالإمارات العميد الركن خالد الهاجري.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.