انطلق، اليوم الأربعاء، المنتدى العالمي لإدارة المشاريع في نسخته الثانية، تحت شعار “المنظومة المتكاملة لإدارة المشاريع: الطريق نحو التميز”.

وينظم المنتدى معهد إدارة المشاريع بالرياض، بمشاركة مديري المشروعات وصناع القرار وأبرز المهنيين وقادة الفكر في المجال من شتى أنحاء العالم، ووسط جدة للتطوير.

ويستقطب المنتدى خبرات عالمية وإقليمية؛ لمناقشة العديد من المحاور المتعلقة بقطاع إدارة المشاريع والاطلاع على أحدث الأساليب والتقنيات المتعلقة بالقطاع.

وتشارك وسط جدة للتطوير المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، في المنتدى، استمرارًا لجهودها في نقل وتبادل الخبرات الواسعة ومناقشة أفضل الممارسات المتعلقة بقطاع إدارة المشاريع.

ويشكّل المنتدى فرصة أمام كل المؤسسات لاستعراض مشروعاتها ومبادراتها وأدواتها التي تدعم منظومة الاستدامة في المشروعات والخبرات؛ للخروج بحلول مبدعة تسهم في التنفيذ الناجح للمشروعات الكبرى.

وأيضًا لتحسين بيئة الأعمال ومواجهة التحديات، ودفع عجلة النمو الاقتصادي وتنوعه، تماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030؛ لتحقيق نقلة نوعية للاقتصاد الوطني وإرساء أسس جديدة لتنويع مصادر الدخل في السعودية، من أجل اقتصاد يعتمد على التنمية المستدامة.

وتستعرض وسط جدة للتطوير، خلال جناحها في المنتدى المعالم الأربعة الرئيسية في مشروعها وسط جدة وهي: المتحف، ودار الأوبرا، والاستاد الرياضي، والأحواض المحيطية والمزارع المرجانية.

ويوفر الجناح للزوار تجربة واقع افتراضي لرؤية بعض معالم مشروع وسط جدة في حالتها النهائية.

كما تواصل جهودها في تنفيذ مشروعها وسط جدة ليصبح محفزًا للقطاع الخاص المحلي من خلال المشاركة في تطوير وتشغيل قطاعات اقتصادية واعدة مثل السياحة والرياضة والثقافة والترفيه.

ويلبي المشروع احتياجات زوار وسكان مدينة جدة، مع الحرص على تطبيق عناصر ومكونات النسيج العمراني المستوحاة من فنون العمارة المحلية الأصيلة لمدينة جدة.

ويشمل المشروع بناء وتطوير مناطق سكنية عصرية، تضم أكثر من 17 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى مشروعات فندقية متنوعة توفر أكثر من 2700 غرفة فندقية للزوار من داخل وخارج المملكة.

وينفذ المشروع على ثلاث مراحل، تكتمل الأولى منها بنهاية العام 2027، ليبدأ حينئذٍ في استقبال أول زواره؛ حيث يتم العمل حاليًا مع الجهات ذات العلاقة؛ لضمان تنفيذ جميع المراحل وفق الخطة الزمنية المعتمدة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.