أطلق نائب وزير التعليم الدكتور محمد بن أحمد السديري نيابة عن وزير الثقافة رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان أمس الهوية البصرية للجنة، وذلك خلال حفل أُقيم على هامش استضافة المملكة اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والمؤتمر العام بمدينة جدة.

وتحمل الهوية البصرية للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم معاني جوهرية تعكس أصالة المملكة، حيث تعد شجرة النخيل رمزاً وطنياً وعنصراً طبيعياً يعبّر عن القوة والمرونة.

وتُعنى اللجنة بتمثيل المملكة في المنظمات الإقليمية والدولية في مجالات التربية والثقافة والعلوم، من خلال تمكين الجهات الوطنية وتوفير الدعم اللازم لها، وتعزيز سبل التعاون المشترك مع المنظمات الدولية والمنظمات غير الربحية.

كما يأتي إطلاق الهوية البصرية للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم انعكاسًا للدور الفعّال الذي تقوم به اللجنة في مد جسور التواصل مع المنظمات الدولية، وتعزيز حضور المملكة فيها وإبراز جهودها ومبادراتها الرائدة في مجالات التربية والثقافة والعلوم.

وتؤدي اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم دورا مهما في إبراز وتعزيز مكانة المملكة إقليميًا ودوليًا وفق أفضل الممارسات العالمية، لتحقيق أهدافها على المستويات كافة في ظل الدور الريادي لها في العالم العربي والإسلامي والدولي.

كما نجحت اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم برئاسة وزير الثقافة في مهمة ترشح المملكة العربية السعودية في المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، بعد انتخاب المملكة في عضوية المجلس وحصولها على أعلى الأصوات في مجموعتها العربية.

يُذكر أن اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تُشرف على أعمال مندوبيات المملكة في كل من: المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو)، والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الإيسيسكو)، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.