يُتوقع أن تحدث زيادة في حالات الإصابة بالسرطان في جميع أنحاء العالم، وهذا وفقا لتقرير للكاتبة خوانا غيان فاليرا، نشرته مجلة “كويداتي بلوس” الإسبانية.

وذكرت تقديرات الباحثين في التقرير، أن السرطانات الأكثر شيوعا بحلول عام 2024 ستكون سرطانات القولون والمستقيم والثدي والرئة والبروستاتا والمثانة البولية، وبعدها نجد الأورام اللمفاوية اللاهودجكينية، سرطان البنكرياس، سرطان الكلى، الورم الميلانيني الخبيث الجلدي، سرطانات تجويف الفم والحلق، وسرطانات الرحم والمعدة والكبد.

وعند الرجال، ستكون سرطانات البروستاتا والقولون والمستقيم والرئة والمثانة البولية هي الأكثر شيوعا. وعند النساء، من المتوقع أن يكون سرطان الثدي والقولون والمستقيم الأكثر انتشارا.

وعند النساء، تجدر الإشارة إلى أن سرطان الرئة لا يزال ثالث أكثر الأورام انتشارا منذ عام 2019، ويرجع ذلك أساسا إلى زيادة استهلاك التبغ منذ السبعينيات.

ويقول جاومي جالسيران، رئيس الشبكة الإسبانية لسجلات السرطان، إلى أن “هناك انخفاضا واضحا في حالات سرطان الرئة والمثانة لدى الرجال بسبب انخفاض التدخين، بينما تضاعفت نسبة الإصابة بسرطان الرئة لدى النساء 3 مرات تقريبا في عام 2024 مقارنة بعام 2003”.

أخطر الأورام

فيما يتعلق بالوفيات الناتجة عن مرض السرطان في جميع أنحاء العالم، فمن المتوقع، وفقا للخبراء، أن ترتفع في السنوات المقبلة. وعلى وجه التحديد، يجري النظر في رقم يقدر بأكثر من 16 مليون شخص في عام 2040.

وأشارت الكاتبة إلى أن السرطانات المسؤولة عن أكبر عدد من الوفيات في جميع أنحاء العالم كانت (بالترتيب):

  • سرطان الرئة 18.2% من إجمالي وفيات السرطان
  • القولون والمستقيم 9.5%
  • سرطان الكبد 8.4%
  • سرطان المعدة 7.8%
  • سرطان الثدي 6.9%.
شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.