أمرت محكمة روسية بمصادرة أصول وحسابات وممتلكات دويتشه بنك بروسيا في إطار دعوى قضائية تتضمن البنك الألماني، وفقا لما ورد في وثائق المحكمة.

وكان البنك أحد المقرضين الضامنين بموجب عقد لبناء مصنع لمعالجة الغاز في روسيا مع شركة ليندي الألمانية، والذي تم فسخه بسبب العقوبات الغربية.

ورفعت الدعوى القضائية شركة “روسكيم ألاينس” التي تتخذ من سان بطرسبورغ مقرا، وهي مشروع مشترك تملك شركة الغاز الروسية العملاقة
غازبروم حصة 50% فيه. وتدير روسكيم ألاينس مشروع معالجة الغاز.

ومنعت محكمة التحكيم في سان بطرسبورغ دويتشه بنك من التصرف في حصته التي نسبتها 100% في رأس المال المصرح به للشركة الروسية التابعة له وكذلك مركز دويتشه بنك للتكنولوجيا.

كما قررت المحكمة مصادرة ما تصل قيمته إلى 238.6 مليون يورو (259 مليون دولار) من الأوراق المالية والعقارات والحسابات.

وجمدت المحكمة في وقت سابق حسابات مصرفية وأصولا تعود لبنك يونيكريديت الإيطالي، في روسيا. وطال التجميد بنوكا أخرى.

وتريد “روسكيم ألاينس” 444 مليون يورو من يونيكريديت، ومن المقرر تجميد الأصول بقيمة 463 مليون يورو.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © السعودية تايمز. جميع حقوق النشر محفوظة.